منتدى طلابي ثقافي بمنطقة السويري
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
» www.cashcrate.com
الأحد نوفمبر 20, 2011 12:24 am من طرف الابداع

» خمسون علامة تميز اليمني عن سكان العالم خاصة في ظل هذا النظام
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 2:33 am من طرف المبدع

» مخترع آبل
الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 2:56 pm من طرف أبو العز

» أربح أكيد عبر الانترنت
الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 2:22 pm من طرف أبو العز

» انتقل إلى رحمة الله تعالى
الأحد نوفمبر 13, 2011 2:02 pm من طرف الابداع

» www.neobux.com
السبت نوفمبر 12, 2011 3:30 pm من طرف الابداع

» تهنئة عيد الأضحى
الخميس نوفمبر 03, 2011 7:24 pm من طرف الابداع

» تهنئة لأبو دانية (السعيد اليماني)
الإثنين أكتوبر 31, 2011 4:19 am من طرف محمد باضاوي

حكمة اليوم
مع المنتدى
بوابة السويري
alswiri
 

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
السعيد اليماني
 
الحضرمي
 
متيم السويري
 
بن شملان
 
ابن السويري
 
أبومحمد مراد برك باجبير
 
ابوعبدالله
 
الوزير الصغير
 
بكورة
 
المسافر
 
رابط الفيس بوك

شاطر | 
 

 إحذررررررر إحذررررررر أن لاتقراء هذا الموضوع ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المسافر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 17/01/2010
العمر : 28
الموقع : الأردن / اربد

مُساهمةموضوع: إحذررررررر إحذررررررر أن لاتقراء هذا الموضوع ....   الإثنين أبريل 04, 2011 7:54 am

بسم الله الرحمن الرحيم

و أزكى الصلاة و أزكى التسليم على أشرف الأنبياء و المرسلين و على آله و صحبه أجمعين

أولا إخواني بالصراحه عنوان الموضوع ليس كما هو مكتوب بس حبيت أن أحفز اخواني بقراءه الموضوع لأنه

موضوع مهم جدااااااااااااااا


عنوان الموضوع الهندسه الحياتيه

* من المقومات الرئيسية لهندسة الحياة أن تكون إيجابياً .. و لن تكون إيجابياً إلا إذا التزمت بهذا الدين الحنيف العظيم.

* تخيل نفسكـ كمبيوتر و هندس حياتكـ

* إذا كان في حياتكـ الماضية أو الحاضرة أخطاء إعمل - delete

* الماضي المحزن – clear history

* إذا حسيت إنكـ مش متأقلم مع الحياة نوعاً ما – Format ، ليس هروباً .. إنما هو متطلب الحياة أن تعمل New Folder يعني خلصت جزء كبير من أهدافكـ الكبيرة اللي في الـOld Folder ، و الآن رح تعمل New Folder لأنه أهدافكـ كبرت !

* إذا نجحت في مشروع ما – Save As

* إذا شعرت ببعض التوتر – AntiVirus
فنحن بشر و كلنا نتوتر .. و من لا يتوتر ليس ببشر.

* إذا شعرت بأنكـ تمشي في الطريق الخطأ لا تخجل و لا تستحي من الحق - Restart

* أي عقبة تواجهكـ - delete
و روح ع الـ Recycle Bin و كمان delete
حتى لا تتذكرها.

* و دائماً لما تعمل Escape إعمل Refresh

* إذا زعلت من نفسكـ أو من خطة ماشي فيها إعمل delete

* ما تزعل و اعتبرها خبرة راقية و عظيمة جداً فإعمللها delete ثم Restart ثم Refresh ثم New Folder و زيد الـ Ram شوي و Take Off .



* الهندسة لدى الناس مظهر لكن لديكم يجب أن تكون جوهر.. و إليكم عدة نماذج:

* نموذج مصعب بن عمير:
الهندسة لديه كانت جوهر و مظهر ... كان يدعى أعطر أهل مكة ... هذ الفتى المتأنق و المعطر بعد ذلكـ لم يجد شيئاً يرتديه إلا اللباس الخشن، فالهندسة الحقيقية لو كانت بالمظهر لبقي على ذلكـ، كان أنيقاً جداً في ملابسه و نوع العطر و يُعرف من عطره .. فبدّل الهندسة المظاهرية و الخارجية إلى هندسة حقيقية عندما رفض أن يبقى بالكفر رغم أن دخوله في الإسلام أزعج أمه كثيراً و رغم ذلكـ أراد الهندسة أن تكون حقيقية و قلبية ... لا إله إلا الله محمد رسول الله.. و اختاره النبي –صلى الله عليه و سلم- أن يكون أول سفير للدولة الإسلامية إلى المدينة .. يقال عندما دخلها لم يكن بها إلا بضع بيوت من بيوت المسلمين و كانوا 12 فرداً .. فلم يدخلها النبي –صلى الله عليه و سلم- إلا و قد دخل الإسلام إلى كل بيت من بيوت المدينة.

- إذاً الهندسة الحقيقية ليست بالمظاهر إنما بـالقلب، العقل، الإرادة، التصميم، القوة الداخلية الإيمانية العقيدة.

- عندما استشهد –رحمه الله- كان يحمل الراية في أحد في يده اليمنى .. فقطعت فحملها في اليسرى فقطعت .. فضمها حتى استشهد .. و بالرغم من أنه كان شاباً متأنقاً .. لم يجدوا شيئاً ليغطوه عندما استشهد.. كانوا عندما يغطوا الرأس تنكشف الرجلين و عندما يغطوا الرجلين ينكشف الرأس .. فقال لهم الرسول أن يغطوا رأسه و أن يجدوا شيئاً ليغطوا قدميه .. فوجدوا أوراق شجر.



* يقول عليه الصلاة و السلام: "اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً" ضعيف، إنه طموح راقِ في الأهداف .. لأن الذي يريد أن يهندس حياته عليه أن يعظم طموحاته... و يجب أن تكون غايتكـ كبيرة حتى تهندس صح و غير متواضعة بالرغم من أن النبي –صلى الله عليه و سلم- قال: "لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر" رواه مسلم ، لا تتكبر على الناس .. لكن لا تتواضع مع نفسكـ ! إعرف حقيقة نفسكـ ..

- فعلينا أن نعرف حقيقة أنفسنا و قدرنا و أين نحن الآن و أين نريد أن نصل و أن نعرف كيف يمكن أن نصل.

- يكفي أنكـ تحمل كلمة لا إله إلا الله .. أنت عظيم و أنت عند الله أعظم من الكعبة .. و أعظم من الملائكة لأنكـ قادر أن تفعل الشر و مع ذلكـ لم تفعله إرضاءً لله عز وجل و التزاماً لمنهجه.

- يقول ابن تيمية أن عامة الناس يقولون أن قيمة كل امرئِ ما يحسنه .. و لكن الخواص يقولون: قيمة كل امرئِ ما يطلبه .. لأن ما يحسنه هو ما أنت عليه الآن أما ما يطلبه على ما يمكن أن تكون.

- دوركـ هو أنت .. أن تقدر نفسكـ بقدر ما تطلبه من غايات كبرى.

- يجب أن يكون لديكـ خطة استراتيجية Strategic Plan على مدى سنوات .. صحيح أنه علم الغيب .. لكن الله دعاكـ بأن تتعرف عليه قبل أن يأتي .. فلربما يكون لكـ دور في صنعه .. ليس تنبؤاً به و إنما صنعه .. (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) .. غيَر نفسكـ فهذه كرامة لكـ من الله بأن جعل تغييره الرباني مرتبط بتغييركـ البشري.



* كن رقماً صعباً ... يعني مش أي واحد ..
- قصة الإنسان "العادي":

إنسان أبوه و أمه "عاديان" .. كان يعيش حياة "عادية" في بيت "عادي" لكنه بقي "عادياً" و درس في مدرسة "عادية" ... مديرها كان "عادياً" .. حتى أساتذته كانوا "عاديين" .. لما تخرج من التوجيهي كان معدله "عادي" .. بحث عن جامعات و لم يجد إلا جامعة "عادية" .. و درس تخصصاً "عادياً" .. و معدله كان "عادياً" .. و أساتذته كانوا "عاديين" .. و المناهج "عادية" .. و القاعات "عادية" .. تخرج بمعدل تراكمي "عادي" و لم يجد إلا وظيفة "عادية" و عمل بها .. و تزوج إنسانة "عادية" .. و أولاده كانوا "عاديين" .. و في النهاية توفي وفاةً "عادية" .. حتى جنازته كانت "عادية" .. نعم الجنازة مهمة لأن الله يرحم الأموات بقدر شهادة الذين يصلون عليه .. تأكد بأنكـ لست من هذا النوع.

- بحسّكم الإيماني و الأكاديمي المتميزان .. تأكدوا بأن هذا تغيير يجب أن تحافظوا عليه كي تكونوا متميزين.

* قصة سيدنا يوسف -عليه السلام-.. اشتهر بجماله ..بعفته ..بنزاهته ..إيمانه .. تأويل الأحلام.. صبره و تحمله.. الثقة بالنفس..حنكته..فطنته..ذكائه.. فلننظر في حياته و نتأملها و نقارنها بحياتنا وماضينا و مستقبلنا .. كان لديه 11 أخاً يكرهونه و يكيدون له لمدة 11 – 12 عاماً أي كل طفولته.. فلو كان هذا حالنا لما عشنا سعداء .. رموه في البئر و بقي فيه لمدة 3 أيام و كان فيه عقارب و حيّات و الظلام .. انباع عبداً في السوق بدراهم معدودة و قضى في العبودية 15 عاماً .. بعد ذلكـ دخل في تهمة الشرف .. العفيف ابن النبي العفيف .. و مكث في السجن لمدة 9 سنوات .. أي 40 عاماً من المعاناة .. كره .. مكائد .. عبودية .. سجن .. ثم بعد ذلكـ خرج عزيزاً في مصر يتحكم في اقتصاد الشرق الأوسط بأكمله.. الكثير من الناس يعانون لكنهم لم يصلوا إلى حد معاناة سيدنا يوسف عليه السلام.. و بالرغم من ذلكـ لم يفقد ثقته بنفسه .. فلما جاء لتأويل رؤيا ملكـ مصر ..قال تعالى : (وقال الملك ائتوني به أستخلصه لنفسي فلما كلمه قال إنك اليوم لدينا مكين أمين) .. كلمّه لأنه كان ينطق حكماً .. معرفةً .. بمخزون هائل بالثقة في النفس بعد معاناة 40 سنة .. فبعدما كلمّه فقط .. اكتشف و عرف حقيقته.. 40 عاماً من المعاناة لم تصنع إلا نبياً إنساناً استطاع أن يتحكم باقتصاد الشرق الأوسط.. و أن ينقذ مصر و الدول التي تحيط به من كارثة قد يموت منها ملايين البشر.



* الحجاج بن المنذر –أحد الصحابة الكرام- قال: "إني أرى رأياً يا رسول الله" بوجود النبي –عليه الصلاة و السلام- الذي ينزل عليه الوحي.

* معجزة النملة.. قال تعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) (18) سورة النمل ..

لِمَ لمْ تتبع هذه النملة المثل السائد الذي يقول: حط راسكـ بين الروس و قول يا قطاع الروس؟؟

* امشي وسط الميدان و قول أنا هنا.

* قال تعالى لمريم -عليها السلام-: ( وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا ) (سورة مريم:25)
كانت مريم –عليها السلام- في أضعف حالات عمرها .. فأكرمها الله و أمرها بأن تهز جذع الشجرة .. الذي لا يستطيع أحد أن يهزه لصلابته .. إنها رسالة عظيمة بأن الأمة الإسلامية بحاجة لسواعد تبنيها.

* هند زوجة أبي سفيان .. يقول لها أحدهم: "لعل ابنكـِ يكون له مستقبلاً زاهراً في سيادة قومه، قالت: بئس الإبن إن لم يسد إلا قومه ! بل هي تريد أن تربيه ليسود أقواماً.

* الهدهد.. كن هدهداً .. كهدهد سليمان عندما عندما تأخر أحد الجنود..قال تعالى: (فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ ( 22 ) ) ظن بأنه سيبهر النبي سليمان بهذه المعلومة .. ثم قال: ( إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ ( 23 ) وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ ( 24 ) أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ( 25 ) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ( 26 ) ) سورة النمل .. أصبح الهدهد داعيةً إلى الله .. فبالرغم من كل ما خرج من ذلكـ الهدهد إلا أن النبي سليمان –عليه السلام- رد عليه بـ: ( قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ( 27 ) ).. إنه مثال من طير قد ننظر إليه على أنه لا قيمة له.

* مثل صيني:

Give me a fish and I eat for a day. Teach me to fish and I eat for a lifetime.
أعطني سمكة .. و سآكل ليومِ واحد. علمني كيف أصطاد و سآكل مدى الحياة.

* نظم وقتكـ و حياتكـ .. انظر ما أنت عليه الآن .. و انظر إلى أين تريد أن تصل و خطط كيف تريد أن تصل.. كل من لا ينظم وقته الآن و يستغله الآن .. سيندم ندماً عظيماً .. لأنه كلما كبر الإنسان زادت مهماته.

* إذا لم تنجح من الآن فاعلم أنكـ ستحصد المزيد من الخسائر... و إذا لم تبدأ بالتخطيط من الآن .. ستحصد خسائراً أكثر و أكثر و أكثر ..حتى لو لم يكن تخصصكـ ذلكـ التخصص .. بإمكانكـ أن تبدع و أن تخدم أسرتكـ و مجتمعكـ و دينكـ و وطنكـ.

* اجعل نظرتكـ و رؤيتكـ بعيدة المدى .. 5 7 أو 10 سنوات لتحقق ما ترمي إليه.

* هندس حياتكـ .. ليس خياراً .. بل ضرورة ملحة .. لأن الذي لا يخطط لا يعلم أين هو ذاهب.. بل كن #1 في كل شيء في حياتكـ .. دينياً .. أكاديمياً .. اجتماعياً .. نفسياً .. و لا تضع نفسكـ في غيركـ .. فأنت أنت .. و غيركـ غيركـ .

* سأل أحدهم الآخر كيف يمكنني أن أصل إليكـ.. فرد عليه: أخبرني أين أنت الآن .. أخبركـ كيف ستأتي إلي.
- مثلاً .. شخص يريد أن يكون شاعراً .. لكنه لا يعرف ما الدواوين .. إذاً هو لا يعرف أين هو الآن..



* احفظ نقاط القوة التالية و اكتب كل واحدة ما يناسبكـ حسب ما يميزكـ:

W – Witnesses
نقاط ضعف

O – Opportunities
فرص

T - Tricks
تحديات ، مخاطر ، المعوقات

* قصة ختامية:-

- يحكى أن أحد مديري الإنشاءات الذي ذهب الى موقع البناء وشاهد ثلاثة عمال يكسرون حجارة صلبة
فسأل الأول: ماذا تفعل؟
فقال: أكسر الحجارة كما طلب رئيسي ...
ثم سأل الثاني نفس السؤال
فقال: أقص الحجارة بأشكال جميلة ومتناسقة ...
ثم سأل الثالث فقال: ألا ترى بنفسك، أنا أبني ناطحة سحاب...
فرغم أن الثلاثة كانوا يؤدون نفس العمل إلا أن الأول رأى نفسه عبدا، والثاني فنانا، والثالث صاحب طموح وريادة ...
- و مغزى القصة أن عباراتنا تصنع إنجازاتنا، ونظرتنا لأنفسنا تحدد طريقنا في الحياة.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرحال بن شملان

avatar

عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 09/07/2010
الموقع : مكة المكرمة

مُساهمةموضوع: رد: إحذررررررر إحذررررررر أن لاتقراء هذا الموضوع ....   الأحد أبريل 10, 2011 6:24 pm

مشكور أخي على موضوعك‎ ‎‏ المميز الذي سوف يستفيد منه من يقرأه تحياتي أخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إحذررررررر إحذررررررر أن لاتقراء هذا الموضوع ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الطلابي الثقافي بالسويري :: العام :: الشريعة والحياة-
انتقل الى: