منتدى طلابي ثقافي بمنطقة السويري
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
» www.cashcrate.com
الأحد نوفمبر 20, 2011 12:24 am من طرف الابداع

» خمسون علامة تميز اليمني عن سكان العالم خاصة في ظل هذا النظام
الأربعاء نوفمبر 16, 2011 2:33 am من طرف المبدع

» مخترع آبل
الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 2:56 pm من طرف أبو العز

» أربح أكيد عبر الانترنت
الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 2:22 pm من طرف أبو العز

» انتقل إلى رحمة الله تعالى
الأحد نوفمبر 13, 2011 2:02 pm من طرف الابداع

» www.neobux.com
السبت نوفمبر 12, 2011 3:30 pm من طرف الابداع

» تهنئة عيد الأضحى
الخميس نوفمبر 03, 2011 7:24 pm من طرف الابداع

» تهنئة لأبو دانية (السعيد اليماني)
الإثنين أكتوبر 31, 2011 4:19 am من طرف محمد باضاوي

حكمة اليوم
مع المنتدى
بوابة السويري
alswiri
 

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
السعيد اليماني
 
الحضرمي
 
متيم السويري
 
بن شملان
 
ابن السويري
 
أبومحمد مراد برك باجبير
 
ابوعبدالله
 
الوزير الصغير
 
بكورة
 
المسافر
 
رابط الفيس بوك

شاطر | 
 

 ذكريات مغترب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوزير الصغير
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
العمر : 30
الموقع : ماليزيا - كوالالمبور

مُساهمةموضوع: ذكريات مغترب   الإثنين يوليو 26, 2010 6:17 pm

بين لحظات الانتظار وبسمات الفرحة المغلفة بالترقب للغد وبين همسات الشوق ونظرات الوداع وبين لجاجة أصوات المسافرين ودعت وطني وترابه المذهب بكامن مشاعر الوداع ، ودعت من على أرضه ودعتهم وهم يتساقطون دموعا وآلاما وفرحا وابتهاجا ودعتهم ! ...

وجلست على أجنحتها برهبة فأخذتني الى غير ذلك الحضن الحنون فهذا نتاج طموحي وقد سمحت لي ان أخوض أصعب تجربة وهي رحالات مغترب ! لأثبت لذلك الذات العنيد ان مستقبلي يستحق مني التضحية بجزء من السعادة وقد تكون كل تلك السعادة لأعود لذلك الحضن ليس كما اعتاد علي ذلك الطفل الجائع للحنان والدافئ بل لأكون احد أسوار هذا الحضن الحصين او سدا عاتيا في وجهة أنياب خفايا الدهر ...

وبعد وصولي قد أغفلت الجفون المتعبة من عناء السفر ورقدت ومازالت البصيرة يقظة تتسأل ؟ ماذا سأفعل غدا ؟...

وها قد بدا صباحي الاول في تلك الديار الموحشة فتنهدت نفسي متشوقة الى لحظات بسيطة عشتها بجمال لم انتبه الى روعتها فكم سعدت مسامعي على صوت زهراتي وهن يوقظن ذلك الجسد الهالك بالسهر وكم استنشقت حياتي ذلك المسك الذاكي المغروس بين بتلاتكن ، وفتشت في حقيبة ذكرياتي وأخرجت ما التقطته من براعم حبكن فابتسمت عيناي أملا بأنكن بانتظاري ! ...
والى كل من في بلد الغربة
ونهضت وذهبت لاستحم بدموعي التي شاطرت عيناي حين هملت بالسقوط واستذكرت يا شقي وجنونك وعشقك لتراني غاضبا فتارة تذهب لتغلق الخزان وتارة تخبئ مفاتيح السيارة في الأدراج لأبحث عنها وقت طويل وتهرب في حافلة بالمدرسة لأتأخر على محاضراتي كم اعشق جنونك وها انا الان افتقده وأبدا يوما بجمود محتوم ...
وارتديت ملابسي وذهبت لتناول الإفطار لكن بدون تقبيل يديك غاليتي وبدون ان استمتع برائحة خبزك ! فلم انعم بالحنان وانا أتناول فطوري ولم احتسي قهوتك ياعزتي في حياتي ! ولم أتلذذ بطعم الطيب المملئة به لم اقبل تلك الأيادي التي احتضنتني منذ ولادتي وكبرت في أذني ومسحت على راسي ولازمتني في سلم حياتي وانحرمت تلك الضلوع البائسة من رنيم دعواتكم التي تملؤها حبا وعطاء فسقطت دموعي رغبا في ان أعود وانتم تقلدونني بوسام الفخر والاشتياق ...
أهدي هذه الكلمات
وخرجت من باب الألم لأدخل الى باب العشق فكم اعتادت نفسي على رؤيتك تخرجين من قصرك وتركبين العربة كالأميرة الذاهبة الى فصل الدراسة فاسقط اغراضي أملا ان تتلقف نظراتي لحظات من حياتك وكم اشتكت شرفة منزلكم من إيقافي لأطفالكم لأداعبهم لعلهم يذكرون اسمي أمامك وكم وقفت أملا بجانب إنارة الطريق في ليلة العيد لأقول لخجلك كل عام وأغلا العيون بخير كل عام وأغلا العيون بقربي !!
كان هذا الحب هو ماء طموحي هو من وراء غربتي لأكون صورة بمعايير طموحك فلم أنسى احاديث الطفولة ولم أنسى من أمانيك وأشعة طموحك حرفا تلفظ به عقلك وجسدته العاب الطفولة ...
لكم يا أبناء بلدي وقريتي
وها انا الان أصل الى قاعة الفصل وابحث فيها عن ذلك القلب الطاهر الذي رافقني في مراحل عمري كم تحمل نوبات غضبي وحلق بأجنحة فرحي ونزف تعب ألامي وخاض معارك حياتي لماذا أيها الحياة لم تنصف أقدارك بل ولن تنصف ابدا فهي من جعلتني هنا وجعلتهم هناك ...
وعدت الى كوخ غربتي لأقلب صفحات حقيبتي لأرتب صور الذكريات حتى استيقظ من جديد على تصفحك الذي يبث في روحي الأمل وينشر في طريقي الفرح وينسج لشتائي معطفا يحمي حرقة شوقي ولهفة روحي من التبعثر لأعود وأترجم تلك الصور دموعا عند تقبيلي ترابك ياوطني وأعانق سمائك الصافية وأداعب أمواج بحرك الأزرق واستشعر على شروق أشعة شمسك الساطعة واحلق بضوء قمرك المتلألئ مع وردتي الخجولة فحلق بنا ياقمر لنبني بعشقنا بيتنا من نجوم سمائك ياوطني لتستقر فيه طموحنا وأحلامنا
وأرجوا من الله أن يردكم الى وطنكم سالمين غانمين



[/b][/list][/b][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحضرمي
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 350
تاريخ التسجيل : 05/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: ذكريات مغترب   الإثنين يوليو 26, 2010 8:06 pm

ذكريات ذو شجون اخي ( الوزير الصغير ) تحكي بعمق واقع المغترب

وما يدور في خلجاته من مشاعر

اعانكم الله وخفف هم غربتكم

ووهبكم عودة حميده وعاجله الى اهلكم ووطنكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوزير الصغير
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
العمر : 30
الموقع : ماليزيا - كوالالمبور

مُساهمةموضوع: رد: ذكريات مغترب   الإثنين يوليو 26, 2010 8:19 pm

مشكووووووووووووور أخويا الحضرمي

و دعواتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المسافر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 17/01/2010
العمر : 28
الموقع : الأردن / اربد

مُساهمةموضوع: روعه في غايه الروعه    الثلاثاء يوليو 27, 2010 3:09 pm

]size=24]
ولا احسن من هيك موضوع جميل جدا
كم في الغربه من آالم لايعرفها إالا كل من عرفها
وذاق ولو بالشي القليل من مرها

ويكفيك قول الشاعر::::::


رفيق الغربة القشرا رفيق الجرح والترحال = تعال نحسب الماضي تعال نقسم الأحزان
أشوف الوقت يجلدنا ولا في هالزمان رجال = بعيدن راعي الفزعة قريبن منطق الحرمان
إذا ماتت أمانينا طبيعي لو يضيق البال = وأظن إن الفرح بدعه فرضها واقع الإنسان
نكابر نحبس الدمعه ومع هذا بدت تختال = تدور للفرح مثلي بخدن شاحبن ظميان
يقولون الصبر مفتاح كلام الناس بالأمثال = وأشوف الصبر ما رجّع لنا المقدس ولا الجولان
دبا بعروقنا سرب الخمول وما لقى مكيال = تلحفنا الهموم كبار ونكّسنا مدى العرفان
حلفنا دام هي غربة نعوّدها تشيل ثقال = تحيزمنا بعزتنا وعزمن لو قست ما لان
صديقي يا رفيقي جف ريقي ما بقى بي حال = سوى حلمن أشيله ما حلتني ضده الأزمان
كتبت الشعر ما قصدي تحفظه لابسات الشال = كتبني شعري التافه برسمن باهت الألوان
تصورت المطر دمعه حداها وقت هذا الجال = وذي حريتي غرفة صغيرة وأربعة جدران
قصيد الغربة القشرا كسرته كسرة الفنجال = ولولا نظرة الجاهل حذفت القافي والأوزان


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوزير الصغير
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 05/01/2010
العمر : 30
الموقع : ماليزيا - كوالالمبور

مُساهمةموضوع: رد: ذكريات مغترب   الثلاثاء يوليو 27, 2010 3:13 pm

صحيح اخي المسافر

لا يعرف هم الغربة الا من اغترب و عاش الم الفراق
و مشكووووووووور على القصيدة الحلوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكريات مغترب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الطلابي الثقافي بالسويري :: القسم الأدبي :: الخواطر الأدبية-
انتقل الى: